حذر..7 أمراض تنقلها لك القطط والكلاب إلى عائلتك

آخر تحديث : السبت 1 ديسمبر 2018 - 10:23 مساءً

على الرغم من فوائد الحيوانات الأليفة لصحة أصحابها بعدة طرق، إلا أنها أيضا يمكن أن تنقل العدوى بأمراض بعضها مؤلم للغاية أو مميت. من موقع “Care2″، إليك 7 أمراض شائعة يمكن أن يصاب بها الإنسان من الكلاب والقطط:

1- القوباء الحلقية

إن القوباء الحلقية Ringworm هو مرض جلدي من أعراضه حكة وطفح أحمر وأحيانًا على شكل حلقات، ويكون جافًا أو رطبًا، إلى جانب تساقط الشعر في المنطقة المصابة. تتسبب عدوى فطرية في انتقال المرض بين الكلاب والقطط والخيول والحيوانات الأخرى والبشر. ووفقا لكلية الطب البيطري بجامعة كاليفورنيا، يمكن أن تحدث العدوى عن طريق لمس حيوان أليف لجرح أو لأسطح لمسها الكلب أو القط المريض.

اقرأ أيضا...
2- خربشة القطط

وتتمثل أعراض Cat scratches في شكل تورم أو تقرحات في مكان الخدش، وتورم العقد الليمفاوية، والحمى، والصداع، والتهاب العضلات والمفاصل، والتعب، وفقدان الشهية. وتكون خدوش القطط في بعض الحالات مصحوبة بنقل عدوى بكتريا “بارتونيلا هينسيلا” Bartonella henselae، وفقا لكلية كورنيل للطب البيطري. وتحمل حوالي 40 % من القطط بكتيريا برتونيلا هنسيللا، على الرغم من أن العديد منها لا تظهر عليها أعراض. وتنتقل العدوى للقطط من خلال لدغ البراغيث، لذا فإن إبقاء القطط داخل المنزل يساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض خربشة القطط، بالإضافة إلى غسل اليدين جيدا بعد اللعب مع قطة.

3- داء المقوسات

وتشمل أعراض Toxoplasmosis آلام العضلات والحمى والصداع والارتباك والقيء والإسهال. ويعرف معظم أصحاب القطط داء المقوسات، وهو مرضي طفيلي يمكن أن تنقله القطط عبر البراز. تصيب القطط، المسموح لها بالرعي خارج البيوت، العدوى الطفيلية نتيجة مواد من الطبيعة البرية تحمل الطفيليات، التي يمكن أن تبقى لعدة أشهر في البيئة المحيطة، وفقا لكلية كورنيل للطب البيطري. ولا تظهر الأعراض عادةً على القطط المصابة بالعدوى، وبالتالي ربما لا يدرك أصحابها أنهم في خطر.

4- داء اللولبية النحيفة

يشبه داء اللولبية النحيفة Leptospirosis في أعراضه أعراض الإنفلونزا، بما في ذلك الحمى والصداع وآلام في العضلات والإسهال والغثيان والقيء. إن اللولبية النحيفة هي عدوى بكتيرية خطيرة محتملة تنتقل عن طريق الماء أو البول. يمكن للكلاب التقاطها من بيئاتهم عن طريق شرب المياه الملوثة أو ملامسة حيوان مصاب. و”تشمل الأعراض في الكلاب تشمل الحمى والقيء وآلام في البطن، والإسهال، والامتناع عن تناول الطعام، والضعف الشديد والاكتئاب، وأمراض الكلى، واختلال وظائف الكبد”، وفقا لرابطة أوريغون الطبية البيطرية. ولكن يوجد لقاح للكلاب لحمايتهم من سلالات بكتيريا اللولبية النحيفة.

5– داء الباستوريلات

وتتمثل أعراض Pasteurella في تورم، واحمرار، وألم، ودفء الجلد. وتوجد بكتيريا الباستوريلا في الجهاز التنفسي للقطط والكلاب. و”يمكن أن تنتقل عدوى الباستوريلات إلى البشر عن طريق الاتصال المباشر وغير المباشر مثل الكلاب أو القطط، ومثل العضات أو حتى خدوش القط”، وفقا لمجلة “Medicine and Life”. وتظهر في الغالب على شكل عدوى موضعية للجلد وتعالج بالمضاد الحيوي. ولكن، بحسب كلية كورنيل للطب البيطري، يمكن للبكتيريا أن تنتقل عبر مجرى الدم، وتسبب مضاعفات خطيرة، بما في ذلك عدوى صمامات القلب.

6- الجرب

ومن أعراض Scabies الحكة الشديدة والطفح الجلدي والقشرة في المنطقة المصابة وتساقط الشعر، أو الجرب القشري، وهو مرض جلدي شائع في الكلاب (وأقل تواترا في القطط) التي تسببها العث. تصاب الكلاب بالجرب عن طريق العدوى من حيوان أخر مصاب، وفقا لموقع PetMD. ويوضح PetMD أن السوس شديد العدوى يحفر تحت الجلد، مما يسبب الحكة والتهيج. ويستغرق العلاج أسابيع لكل من الحيوانات الأليفة والبشر على حد سواء، ويسهم جهاز المناعة الطبيعية القوي بفاعلية نحو تخليص الجسم من الطفيليات.

7- داء الكلب المميت

تتنوع الأعراض داء الكلب Rabies ما بين الخوف أو العدوان والإفراط في إفراز اللعاب والمشي غير المنتظم والشلل. يؤدي فيروس داء الكلب المميت إلى وفاة حوالي 59000 شخص حول العالم سنوياً، وفقاً لإحصائيات الجمعية الطبية البيطرية الأميركية. وينتقل الفيروس من خلال لعاب حيوان مصاب عن طريق لدغة. وبمجرد ظهور العلامات الواضحة للمرض، يصبح مميتا ولا شفاء منه. تصاب الثدييات فقط بداء الكلب. ويكون لقاح داء الكلب فعالاً للغاية مع الإنسان.