عرق السوس يسبب اضطراب دقات القلب و يرفع ضغط الدم

آخر تحديث : الخميس 27 سبتمبر 2018 - 12:11 مساءً

يروّج باعة في مصر شراب السوس باعتبار أنه يحمل شفاء. وفي لبنان وبلدان عربية اخرى، يروج السوس كعلكة، إضافة إلى تناوله كشراب منعش يترك في الفم رائحة طيّبة، مع انطباع عام بأنه مفيد للصحة بوصفه نباتاً طبيعيّاً.

يبدو أن للطب رأي آخر. إذ نشر بحّاثة يعملون في “مركز كليفلاند كلينك” الأميركي، دراسة تربط تناول السوس مع حدوث اضطرابات في دقّات القلب. وأعطت “إدارة الدواء والغذاء” الأميركيّة، وهي مرجعيّة طبيّة مشهورة، موافقتها على تلك الدراسة، ونشرتها على موقعها الالكتروني.

اقرأ أيضا...

عرق السوس يؤدي إلى نقص البوتاسيوم

وعلّقت الدكتورة كايت باتون، وهي اختصاصيّة أميركية مجازة في التغذية، على تلك الدراسة، موضحة أنها حدّدت عنصراً في السوس يكون في جذوره، ويتسبّب في اضطراب دقّات القلب. وأشارت إلى أن الدراسة برهنت أن ذلك العنصر يُحدِثْ نقصاً في البوتاسيوم، وهو من الأملاح الأساسيّة في الجسم، ما يؤثر على حركة الكالسيوم في العضلات، ومن بينها عضلة القلب.

ومنذ سنوات طويلة، يعرف الأطباء أن السوس يساهم في ارتفاع ضغط الدم أيضاً. ويعني ذلك أن السوس له تأثيرين سلبيّين على القلب، هما “خربطة”

نبضاته ورفع ضغط الدم، ما يوجب الحذر من الاكثار من تناوله.

تجنب عرق السوس لمن يعاني أمراض القلب

وواضح أن خطورة السوس تتفاقم عند من لديهم مشاكل في القلب والجهاز الدوري، خصوصا من تجاوزوا الأربعين ويعانون مشاكل في القلب والأوعية الدموية. ومع تجمّع عناصر الخطورة، ينفتح إمكان أن يساهم الإكثار من تناول السوس في حدوث نوبات قلبية، وموجات من الاضطراب في دقات القلب، بل حتى حدوث هبوط في القلب.