في أمريكا المراهقون يتخلون عن فيس بوك و يتوجهون لـ”يوتيوب” و”انستغرام”

آخر تحديث : السبت 9 يونيو 2018 - 9:44 مساءً

نشر مركز Pew للأبحاث دراسة حديثة فى وقت سابق من هذا الشهر، تشير إلى أن المراهقين يتخلون عن فيس بوك بأعداد كبيرة، وإذا استمر هذا الاتجاه، فإن شبكة مارك زوكربيرج الاجتماعية الأولى يمكن أن تصبح مكانا لكبار السن عبر الإنترنت، وتوصلت الدراسة إلى أن موقع الويب الأفضل بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 17 عاما هو يوتيوب، والذى استخدمه 85٪ من المراهقين المشاركين فى الدراسة.

وفى المركز الثانى يأتى تطبيق Instagram المملوك أيضا لشركة فيس بوك التى يديرها “مارك زوكربيرج”، وأوضحت الدراسة أن 72٪ من المراهقين يستخدمون تطبيق مشاركة الصور الأشهر فى العالم.

اقرأ أيضا...

ووفقا لموقع “ميرور” البريطانى، تشير النتائج إلى أن المراهقين بدءوا فى التخلى عن فيس بوك ولكن لا يمكنهم الفرار من سيطرة “مارك زوكربيرج” على عالم التواصل بشكل عام، إذ سبق وأدرك  الملياردير الشاب أن العالم لن يبقى متعلق بفيس بوك لفترة طويلة لذلك استحوذ على منصات أخرى مثل انستجرام وواتس اب، وحاول شراء سناب شات الذى يأتى فى المرتبة الثالثة بين المستخدمين.

وقالت الباحثة “مونيكا أندرسون” إن بيئة وسائل الإعلام الاجتماعية بين المراهقين تختلف تمامًا عما كانت عليه منذ ثلاث سنوات فقط.

من الجدير بالذكر أن تلك الدراسة المثيرة للجدل تم إجرائها على 743 من المراهقين الأمريكيين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 17 عامًا في الفترة من 7 مارس إلى 10 أبريل 2018.