دراسة صادمة: تناول فضلات الأنف والمخاط لها فوائد صحية

آخر تحديث : السبت 24 مارس 2018 - 11:27 مساءً

مما لا شك فيه ان وضع اليد بالأنف سلوك خاطئ ومقزز، عادات سيئة تدفع بالأمهات الى تحذير اطفالهم وتشجيعهم على التخلي وضع ايديهم في أنوفهم. لكن دراسة جديدة ستقلب المقاييس والمعتقدات حول هذا السلوك بعد ان شجعت الأطفال على تناول الفضلات الخارجية من الأنف لما له من منافع صحية.

فوائد صحية

اقرأ أيضا...

وتؤكد هذه الدراسة التي نشرتها صحيفة The Independent “أن فضلات الأنف والمخاط الصلب يحتوي على عدد من الفوائد الصحية أهمها المساعدة بنمو الأطفال، دوره في مقاومة التهاب الجهاز التنفسي، وقرحة المعدة، وفيروس نقص المناعة.

لكن هذا ليس كل شيء، إذ يحتوي المخاط ايضاً على بروتينات سكرية تُعرف بـ”الميوسين”، وهي بروتينات تتمتع بقدرة على تشكيل حاجز ضد البكتيريا المسببة لتسوس الأسنان، بحسب تقارير موقع kidspot.

تناقضات بحثية

بدوره، يرى أخصائي الرئة والجهاز التنفسي، النمساوي فريدريش بيشينجر، أن الأشخاص الذين يأكلون المخاط يتمتعون بصحة أفضل من غيرهم، كما أنهم أكثر سعادة وأكثر انسجاماً مع أجسادهم من الآخرين. مضيفاً حسب ما نقلت الصحيفة البريطانية “تناول الفضلات الجافة التي تخرج من الأنف وسيلة جيدة لتقوية الجهاز المناعي بالجسم. يُعد الأنف الفلتر الذي يتجمع من خلاله قدر كبير من البكتيريا، وعندما يصل خليط البكتيريا هذا إلى الأمعاء يعمل كعلاج ويقوم بدور الأدوية.”

وإزاء ذلك، يسعى الباحثون إلى تصنيع مخاط، لوضعه في العلكة أو معجون الأسنان لضمان الحصول على فوائده. في حين تتضارب هذه الدراسة مع الدراسات السابقة التي تشدد على اهمية التخلي عن هذه العادة. إذ يحذر بعض الأطباء ان وضع اليد في الأنف من شانه احداث نزيف في ألنف بسبب وجود 5 شرايين تضخ بقوة، بالإضافة الى انتشار الجراثيم والتسبب بالإلتهاب.