أمور غريبة قد تحفز حدوث النوبة القلبية .. قد تؤدي للوفاة!

آخر تحديث : السبت 3 فبراير 2018 - 4:59 مساءً

هناك العديد من الأمور المعروفة التي قد تسبب الإصابة بالنوبة القلبية، ولكن هناك أيضاً أمور غير متوقعة قد تحفز حدوث النوبة القلبية! تعرف عليها من هنا.

سوف نتعرف فيما يلي على مجموعة من الأمور التي قد تحفز حدوث نوبة قلبية، بعضها سيفاجئك.

اقرأ أيضا...

1- قلة النوم

إن عدم حصولك على قسط كافي من النوم يومياً، لن يتسبب لك بسوء في المزاج يرافقك طوال اليوم فحسب، بل إنه قد يرفع من فرص إصابتك بالنوبة القلبية كذلك.

وقد وجدت دراسة قام بها باحثون أن الأشخاص الذين كانوا ينامون أقل من 6 ساعات ليلاً، كانت فرص إصابتهم بالنوبة القلبية ضعف أولئك الذين كانوا ينامون فترة تتراوح بين 6-8 ساعات ليلاً.

2- الصداع الحاد أو الشقيقة

الأشخاص الذين يصابون بنوبات مستمرة من الصداع الحاد أو الشقيقة، هم أكثر عرضة للإصابة بالنوبة القلبية في مرحلة ما من حياتهم، مقارنة بالذين لا يعانون من هذا النوع من الصداع.

كما أن نوبات الصداع التي يرافقها شعور المصاب بنوع من الهالة حوله (الهالة تشمل تغير في مدى الرؤية وسماع الأصوات أو شعور باستباق الأحداث قبل حدوثها الفعلي)، عادة ما ترتبط بوجود مشاكل في القلب.

3- الطقس البارد في الخارج

قد يتسبب البرد بدخول الجسم في صدمة، وعند التواجد خارج المنزل في أجواء شديدة البرودة، قد يتسبب هذا في تضيق الشرايين، ما يصعب عملية وصول الدم إلى القلب.

بالإضافة إلى أن القلب يعمل عموماً بشكل إضافي أثناء التواجد في أجواء باردة للحفاظ على دفء الجسم، لذا تجنب ممارسة الأنشطة الجسدية الخارجية في الأجواء المتجمدة، حتى لو كانت ببساطة جرف الثلج المتراكم!

4- تناول وجبة واحدة دسمة و كبيرة

إن إعادة تعبئة الطبق مرتين وثلاث، قد يتسبب في أكثر من مجرد زيادة في مقاس خصرك، فعند تناول كمية كبيرة من الطعام في جلسة واحدة يزداد منسوب هرمون التوتر في الجسم، ما يزيد من معدل ضربات القلب، وبالتالي يرفع فرص النوبة القلبية لدى البعض.

كما أن بعض الوجبات قد يحتوي على نسب عالية من الدهون، والتي قد تتسبب في حدوث رفعة مفاجئة بنوع معين من الدهنيات في الدم، ما قد يتسبب بتلف مؤقت لبعض الأوعية الدموية.

5-  السعادة المفاجئة

من المعروف أن الحزن الشديد أو المشاعر السلبية الحادة من أي نوع قد تحفز حدوث النوبة القلبية، إلا أن الأحداث السعيدة كذلك قد يكون لها التأثير ذاته، خاصة السعادة المفاجئة التي تترافق مع حفل عيد ميلاد مفاجئ، أو ولادة طفل أو حتى حفل زفاف.

6- الإصابة بالزكام أو الانفلونزا

عندما يحاول جهاز المناعة لديك محاربة فيروس معين، فإن هذا قد يتسبب في حدوث التهاب من الممكن أن يمتد ليسبب ضرراً في القلب والشرايين.

وقد وجدت الدراسات أن فرص الإصابة بنوبة قلبية تتضاعف أثناء فترة المرض، بينما تعود إلى مستوياتها الطبيعية بعد الشفاء من الانفلونزا أو الزكام.

7- الإصابة بالربو

إذا كنت مصاباً بالربو، ترتفع فرص إصابتك بالنوبة القلبية بمقدار 70%، حتى لو كان مرضك تحت السيطرة.

ويميل الأشخاص المصابون بالربو عادة لتجاهل الألم أو أي تضيق في الصدر قد يكون من أعراض النوبة القلبية، ظناً منهم أنه من أعراض الربو الطبيعية.

8- النهوض من السرير صباحاً

نعم كما سمعتم، تزداد فرص حدوث النوبة القلبية في الصباح تحديداً أكثر من أي وقت اخر خلال اليوم، وذلك لأن الدماغ يفرز الكثير من الهرمونات التي تجبر القلب على العمل بشكل مضاعف لمواكبة تسارع نشاطك الجسدي بعد نوم طويل.

كما أن الجسم قد يكون مصاباً بالجفاف ونقص السوائل بعد ليلة من النوم الطويل، ما يجعل القلب يعمل بجهد مضاعف.

9- الكوارث الطبيعية أو البشرية

تشير الدراسات إلى أن معدل حدوث النوبات القلبية عموماً يميل للارتفاع بشكل خاص بعد حصول كوارث كبرى، مثل الزلازل أو الهجمات المسلحة.

ولا يقتصر تأثير هذه الكوارث على الفترة القصيرة التالية للحدث، بل قد يستمر لسنوات بعدها.

10- ممارسة الجنس

تربط الدراسات عموماً النشاط الجنسي بزيادة في فرص الإصابة بالنوبة القلبية، ولكن هذه الزيادة تعتبر طفيفة مقارنة بالعوامل السابقة، خاصة إذا كان الشخص صحياً ولياقته البدنية عالية.

11- مشاهدة المباريات الرياضية و الحفلات الصاخبة

من المعروف أن ممارسة الألعاب الرياضية قد تتسبب بحدوث نوبة قلبية، ولكن الغريب هنا هو أن مشاهدة هذه الألعاب والمباريات قد يتسبب بالنوبة القلبية كذلك.

في عام 2006 مثلاً ارتفعت معدلات حدوث النوبات القلبية بين الشعب الألماني بشكل خاص أثناء مشاهدة المباريات التي كان يخوضها المنتخب الألماني.

12- شرب القهوة

من الممكن أن يتسبب الكافيين المتواجد في القهوة في ارتفاع ضغط الدم ولفترة قصيرة، وهذا قد يتسبب في حدوث النوبة القلبية، خاصة إذا كان الشخص غير معتاد على تناول القهوة.

ولكن ومع ذلك تعتبر القهوة عموماً جيدة للقلب، فقد وجدت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون 3-5 أكواب يومياً منها تكون فرص تصلب الشرايين لديهم أقل من الاخرين.