قصر النظر يهدد مستعملي الهواتف الذكية

آخر تحديث : الإثنين 10 يوليو 2017 - 1:50 صباحًا

أكد طبيب العيون العالمي أندرو باستوروس أن الهواتف الذكية تضر بنظر المستخدمين من خلال التسبب في جعل مقل العيون تواصل نموها فترة أطول مما ينبغي.

حيث أوضح باستوروس أن عدد الحالات التي تعاني قصر النظر قد ارتفع مما كان عليه قبل عقد من الزمان، وأن أصابع الاتهام تتجه إلى الوقت الذي يقضيه الناس أمام شاشات الهواتف، معتبرًا إياها أحد الأسباب الرئيسية.

اقرأ أيضا...

ووفق ما ذكرته جريدة الإندبندنت البريطانية، فإنه يمكن أن يؤدي قصر النظر الشديد في بعض الأوقات إلى أمراض تهدد البصر، بما في ذلك زرق الجلوكوما وانفصال الشبكية.

ويوضح الطبيب أن نمو العين يميل إلى التباطؤ في أواخر سن المراهقة ويتوقف، ولكن ما يحدث مع هؤلاء الأشخاص أن نمو العين يستمر دون توقف، وقد لوحظ الأمر في جميع أنحاء العالم، وسط تزايد لافت في قارة آسيا.

ويؤدي استطالة العين إلى الإصابة بقصر النظر، حيث تسبب ظهور الضوء المنبعث من الأجسام البعيدة في مدار قصير من شبكية العين، ما يجعل الصورة تظهر غير واضحة.

العين تتأقلم مع البيئة

ويواصل الطبيب “أن النظرية الأولية لهذا هو أن مستخدمي الهواتف الذكية يقومون بتقريبها من أعينهم أثناء القراءة، مما يضطر العين لتصبح قصيرة النظر لتلبية الرؤية”… وأضاف أن الأشخاص في العصر الحديث يقضون وقتًا أقل في الهواء الطلق، ولا يتعرضون للكم الكافي من الأشعة فوق البنفسجية.

وقال “إن الكثيرين أصبحوا لا يقضون وقتًا فى النظر إلى النجوم والجبال، وأنهم بدلًا من ذلك ينظرون إلى الشاشات بشكل كبير”، كما أوضح أن ظهور معدلات قصر النظر أعلى في الأجيال الشابة ولا علاقة له بالمسار الطبيعي للتقدم في السن.

وتعزز تلك النتائج دراسة إنجليزية تعود إلى عام 2015، تفيد بأن هناك صلة محتملة بين زيادة استخدام الحاسوب والهواتف الذكية وارتفاع معدلات قصر النظر.