أعراض و علامات للإصابة بمرض السرطان، من الضروري التعرّف إليها!

آخر تحديث : الخميس 18 مايو 2017 - 3:01 مساءً

يعتبر مرض السرطان من الأمراض التي تصيب الخلايا في الجسم، وتؤدي إلى نموّها وانتشارها بشكل لا يمكن التحكم به. ويصيب هذا المرض أنواع مختلفة من أعضاء الجسم، فتختلف الأعراض مع اختلاف العضو، إلّا أنّ هناك أعراضاً عامة من الضروري التعرّف إليها. فإليكم أهمّها بحسب ما ذكر موقع “webmd”:

السعال المزعج: إذا كنت لا تدخّن، قد لا يدلّ السعال المزعج على الإصابة بالسرطان. فهو عادة ما يكون ناجم عن التقطر الأنفي الخلفي والربو والحرقة والعدوى. لكن إذا كان يترافق السعال مع بصق الدم، فعليك مراجعة الطبيب على الفور بخاصة إذا كنت من المدخنين، للتحقق من سرطان الرئة.

اقرأ أيضا...

تغييرات في الثدي: لا تعني التغييرات في الثدي وجود مرض السرطان ، إلّا أنّه من الضروري إطلاع الطبيب المختص على هذه التغييرات كظهور كتلة أو تغييرات في الحلمة أو إفرازات أو احمرار أو أي ألم، وذلك لإجراء فحص بالأشعة أو التصوير بالرنين المغناطيسي للتأكّد من عدم وجود سرطان.

انتفاخ المعدة: قد تشعر أحياناً بالانتفاخ بسبب نظامك الغذائي أو التوتر، لكن إذا ما لم يتحسّن وضعك أو ترافق ذلك مع الشعور بالتعب وفقدان الوزن وآلام في الظهر، فعليك مراجعة الطبيب على الفور. فيدلّ الانتفاخ المستمر لدى النساء على الإصابة بسرطان المبيض.

مشكلة عند التبول: يعاني الكثير من الرجال مشاكل عدة عند التبول، بخاصة عند تقدّمهم في السّن، كالحاجة المستمرة للتبول أو التبول غير الإرادي. وعادة ما تكون هذه العلامات دليلاً على تضخم البروستات، أو الإصابة بسرطان البروستات.

تورم الغدد اللمفاوية: إنّ تورّم الغدد الصغيرة كتلك الموجودة في الحلق والإبطين وغيرها من الأماكن غالباً ما تعني الإصابة بعدوى أو بكتيريا. إلّا أنّ بعض أنواع السرطان كسرطان الغدد اللمفاوية وسرطان الدم يمكن أن تسبّب هذا التورم.

الدم في البراز: إذا رأيت دماً في البراز، من الضروري مراجعة الطبيب، لأنّ البراز الدمي ينتج من تورم الأوردة الملتهبة التي تسمى البواسير، كما أنّ هناك فرصة بأن تكون الإصابة بسرطان القولون سبباً لوجود الدم. أمّا وجود الدم في البول قد يكون بسبب التهاب المسالك البولية أو بسبب سرطان الكلى أو المثانة.

– تغييرات في الخصية: إذا لاحظت وجود تورّم أو تضخّم في الخصيتين، فعليك مراجعة الطبيب على الفور. فالتورم غير المؤلم هو من أكثر العلامات شيوعاً لسرطان الخصية. وقد يشعر الرجل بشعور ثقيل ومؤلم أسفل معدته أو في الخصيتين، لذا من الضروري إجراء فحوص لهذه المنطقة للتأكّد من الورم.

صعوبة في البلع: إنّ الإصابة بالزكام أو الحرقة أو حتى تناول بعض الأدوية قد تجعل عملية البلع صعبة. فإذا لم يتحسّن الوضع مع الوقت، عليك مراجعة الطبيب، إذ أنّ صعوبة البلع قد تكون علامة على الإصابة بسرطان في الحلق أو الأنبوب ما بين الفم والمعدة، الذي يسمى بالمريء.

نزيف مهبلي غير عادي: للنزيف المهبلي أسباب عدة. فبعيداً من الدورة الشهرية الاعتيادية لدى النساء، يكون النزيف المهبلي سبباً للأورام الليفية أو لمشاكل الإنجاب. كما أنّ النزيف بعد ممارسة الجنس أو بعد فترة سنّ اليأس يعتبر من الأمور غير الطبيعية والخطيرة، لذا لتجنّب الإصابة بسرطان الرحم أو عنق الرحم أو المهبل، من الضروري زيارة الطبيب.

مشاكل في الفم: لا تعتبر رائحة الفم الكريهة أو قرحة الفم من المشاكل الخطيرة. لكن إذا ظهرت بقعاً بيضاء أو حمراء أو قروحاً في الفم، ولم تلتئم بعد بضعة أسابيع، عليك مراجعة الطبيب.

خسارة الوزن: من الطبيعي أن يفقد الإنسان وزنه عند تغيير نظام الأكل أو ممارسة الرياضة، أو بسبب التعب أو مشكلة في الغدة الدرقية، لكن من غير الطبيعي أكثر من 5 كلغ من دون المحاولة. لذا من الضروري مراجعة الطبيب للتأكّد من عدم الإصابة بسرطان البنكرياس أو المعدة أو المريء أو الرئة.

الحمى: لا تعتبر الحمى شيئاً خطيراً، إذ إنّها دليل على أنّ الجسم يقاتل العدوى، كما أنّها قد تحدث كردّة فعل من الجسم الذي يكون تحت تأثير بعض الأدوية. لكن الحمى التي تطول مدّتها والتي ليس لديها أي سبب واضح، هي دليل على الإصابة بسرطان الدم أو سرطان الغدد اللمفاوية.

حرقة المعدة أو عسر الهضم: يعاني كل إنسان تقريباً من الحرقة أو من عسر الهضم، وذلك بسبب النظام الغذائي غير المنظم أو التوتر. لكن إذا استمرّ عسر الهضم لوقت طويل، فعليك مراجعة الطبيب للتأكّد من عدم الإصابة بسرطان المعدة.

التعب والإرهاق: قد تشعرك الكثير من الأمور بالتعب الشديد، لكن الإرهاق هو علامة مبكرة على الإصابة ببعض أنواع السرطان، كسرطان الدم والقولون والمعدة. ففي هذه الحالات يخسر الجسم كمية من الدم لا يراها المريض، فيشعر بتعب شديد.

كلمات دليلية