اليوم الخميس 24 أبريل 2014 - 9:40 مساء

تأثير صحبة الحيوانات على صحَّة الإنسان

تأثير صحبة الحيوانات على صحَّة الإنسان
369 قراءة بتاريخ 2 أغسطس, 2013

95231045

أمراضُ الحيوان وعلاقتها بصحَّة الإنسان

من الممكن أن يلتقط الإنسانُ العدوى ببعض الأمراض من الحيوانات مباشرةً، كما يمكن أن تكون الإصابةُ غير مباشرة، أي من خلال البيئة المحيطة. قد تكون ثلاثة أرباع الأمراض الحديثة التي أصابت الناس في القرن الماضي ناجمةً عن الحيوانات أو منتجاتها. ويمكن لحيوانات المزرعة أن تنقل الأمراض.

ينبغي على الإنسان أن يغسلَ يديه غسلاً جيِّداً إذا لامس الحيوانات، أو إذا لمس أشياءً لامستها الحيوانات، مثل السياج والأواني. كما ينبغي على الإنسان أن يحرص على غسل الأطفال جيِّداً بعد زيارة المزارع أو حدائق الحيوانات الأليفة.

ومن الممكن أيضاً أن تنتقل الأمراضُ إلى الإنسان من الحيوانات المنزلية. وقد تنقل السلاحفُ والأفاعي وسائر أنواع الزواحف جراثيم السَّلمونيلَّة إلى الإنسان. ومن المحتمل أن يُصاب الإنسانُ بالعدوى بداء الكلب من كلب مريض، وبالعدوى بداء المقوَّسات من ملامسة مخلَّفات هرَّة مصابة. إنَّ احتمالَ الإصابة بالمرض من خلال الكلب أو القطة أمر ضئيل، لكن من الممكن أن يجري تقليلُ هذا الاحتمال عن طريق الالتزام بالنظافة الصحِّية الشخصية الجيِّدة، والمحافظة على نظافة أماكن الحيوانات المنزلية، والعناية بها بصورة دائمة، وإعطائها اللقاحات بانتظام.

أوسمة : ,